الريفي المهاجر..بنعتيق يلتقي جمعية احدوثن كبدانة و يستنهض همم مغاربة المانيا للمساهمة في تنمية المغرب

ARIFFINO.NETآخر تحديث : الجمعة 6 أبريل 2018 - 6:21 مساءً
الريفي المهاجر..بنعتيق يلتقي جمعية احدوثن كبدانة و يستنهض همم مغاربة المانيا للمساهمة في تنمية المغرب
اريفينو/محمد سالكة
في إطار تحسين التواصل و التعامل و النقاش مع أفراد الجالية المقيمة بالخارج،عقد عبد الكريم بنعتيق، الوزير المنتدب لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج وشؤون الهجرة، سلسلة من الاجتماعات مع أعضاء جمعية احدوثن من أبناء كبدانة المقيمين بألمانيا.
وأكد الوزير، خلال هذه الاجتماعات،على العناية السامية التي يوليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس للمغاربة المقيمين بالخارج، مبرزا تشبثهم الدائم بهويتهم المغربية وتعبئتهم الموصولة من أجل الدفاع عن مقدسات وثوابت الأمة.
وأوضح أن هذه الاجتماعات تندرج في إطار مقاربة جديدة في معالجة القضايا التي تهم مغاربة العالم، والتي تقوم على القرب والشفافية.
وأكد بنعتيق، أنه وطبقا لتعليمات جلالة الملك، فإن الجالية المغربية المقيمة بالخارج تحظى بالأولوية في الأجندة الحكومية، مشيدا بتولي أعضاء من هذه الجالية لمواقع مهمة في مراكز القرار في مجالات السياسية، والاقتصاد، والثقافة، والإعلام، والفنون، والرياضة.
وبعدما أبرز التطور الاقتصادي والاجتماعي الذي يعرفه المغرب على جميع المستويات، وخاصة المشاريع الكبرى المهيكلة، وتسريع وتيرة الاستثمارات في البنيات التحتية وإنجاز الأوراش الكبرى، دعا الوزير اعضاء جمعية احدوثن ومعهم مغاربة المانيا إلى المساهمة أكثر في هذا الزخم من خلال استثمارات مباشرة مذكرا إياهم بالتسهيلات التي تم وضعها رهن إشارتهم في هذا المجال.
من جانبهم،أعرب اعضاء جعية احدوثن في مداخلاتهم عن انشغالاتهم التي تتمحور بالأساس حول سبل الحفاظ عن الهوية المغربية لأبنائهم (التأطير الديني، تعليم اللغتين العربية والأمازيغية…)، وتبسيط المساطر الإدارية، وتمثيليتهم في الهيئات التشريعية والجهوية والاستثمار في المغرب. والتزم السيد بنعتيق بالعمل بتعاون مع مختلف القطاعات المعنية وأعضاء الجالية من أجل إيجاد الحلول الملائمة للقضايا التي تم طرحها خلال هذه الاجتماعات من طرف ذات الجمعية.
ويندرج هذا اللقاء في إطار المنهجية التشاورية التي تبنتها الوزارة على الدوام في علاقتها مع فعاليات المجتمع المدني عند بلورة ثم تنفيذ الإستراتجية الوطنية للهجرة واللجوء منذ تبني السياسة الجديدة للهجرة.
 وشكل هذا اللقاء جمعية احدوثن  فاعلة لبحث سبل الشراكة مع ذات الجمعية والتفكير في السبل والآليات الكفيلة بتطوير هذه الشراكة وتمكين جمعية احدوثن وباقي الفعاليات المدنية من مواكبة الوزارة في تنزيل هذا الورش المهم الذي أطلقته المملكة منذ سنوات.
اعضاء جمعية احدثن نوهوا بحسن استقبالهم من طرف عبد الكريم بن عتيق الوزير المنتدب المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج و شؤون الهجرة ،اذ وعلى هامش هذا اللقاء قاموا بزيارة لمجموعة من المدن المغربية كاكادير الصويرة والرباط ومراكش واكدوا ان جمعية احدوثن تدعم بقوة تصور الوزارة ومستعدة للإنخراط في مسلسل التنمية الاقتصادية بكيفية مستدامة.
والجدير بالذكر أن جمعية احدوثن بألمانيا ونظيرتها بالمغرب جمعية ذات نفع عام تهدف إلى توطيد أواصر التواصل بين مغاربة أوروبا من مختلف الأجيال ببلدتهم إحدوثن مسقط رأسهم وأصل الآباء والأجداد، وفتح المجال لأبناء بلدة احدوثن لدعم المشاريع والأوراش الخيرية التي من شأنها النهوض ببعض القطاعات بالمنطقة وتخفيف المعاناة عن سكانها. عموما،فعندما تغلب روح المواطنة طباع الناس،فلا تهم المسافات،هكذا كان و لا زال دأب أبناء دوار إيحدوثن المغتربين بألمانيا،الذين لم يتنكروا لوطنهم،فعبر جمعيتهم،جمعية إيحدوثن بألمانيا لم يدخروا جهدا للمساهمة في الأنشطة الخيرية لفائدة ساكنة دوار إحدوثن بأركمان والذي تمثل بعضها في توزيع مجموعة من الملابس والأغطية على الطبقة الفقيرة والمعوزة من تلاميذ وقاطني بلدة احدوثن وكذا إرسال العديد من المساعدات آخرها سيارة إسعاف مجهزة تجهيزا كاملا محملة بعدة كراسي متحركة وعكاكيز للمعوزين بالقبيلة،بالإضافة الى مساهمة الجمعية في إصلاح وتعبيد الطرق بالمنطقة بالإضافة الى عدد مهم من المشاريع التنموية والمبادرات الخيرية والإنسانية التي برهن من خلالها ابناء المنطقة عن حسهم الوطني و ارتباطهم بأرضهم،واعدين قبيلتهم بالمزيد من العطاء،ومقدمين بذلك مثالا يحتذى به في روح المواطنة والحس الإنساني النبيل.

مواضيع قد تهمك

2018-04-06
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة - أريفينو الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

ARIFFINO.NET