روبورتاج..وزير الفلاحة و عامل الناظور يحلان ببني سيدال لتفقد مشروع غرس الزيتون و الاطلاع على سير المعصرة الجديدة

روبورتاج..وزير الفلاحة و عامل الناظور  يحلان ببني سيدال لتفقد مشروع غرس الزيتون و الاطلاع على سير المعصرة الجديدة

أريفينو – الهادي بيباح

حل مساء اليوم الخميس 10 يناير 2019 بدوار “ثاغزوث” بتراب جماعة بني سيدال لوطا بإقليم الناطور وزير الفلاحة و الصيد البحري و التنمية القروية و المياه و الغابات عزيز أخنوش و عامل الناظور علي خليل لتفقد مشروع استبدال زراعة الحبوب بغرس أشجار الزيتون الذي أعطى الملك محمد السادس انطلاقته بالمنطقة في إطار برنامج المغرب الأخضر منذ سنة 2011، و كذا الاطلاع على سير المعصرة الجديدة التي أحدثت بالموازاة مع هذا المشروع.

و قد وجد السيد الوزير في استقباله عامل عمالة الناظور و الوفد المرافق له من المسؤولين الأمنيين و رئيس المجلس الإقليمي و رئيس الغرفة الجهوية للفلاحة و مدير مديريتها بالناظور و رئيس دائرة قلعية و قائد قيادة بني سيدال و رئيس جماعة بني سيدال لوطا و رئيس مجموعة ثذينيث ذات النفع الاقتصادي المسيرة للمعصرة أعضاء مكتبه و ثلة من المسؤولين بمختلف المصالح الإقليمية و أعضاء جماعتي بني سيدال الجبل و بني سيدال لوطا و مجموعة من الفلاحين بالمنطقة و فعاليات سياسية و مدنية و إعلامية.

و بهذه المناسبة قدم مدير المديرية الإقليمية للفلاحة بالناظور مجموعة من الشروحات لوزير الفلاحة حول سير مشروع غرس أشجار الزيتون بجماعتي بني سيدال و الجماعات المجاورة، حيث تم غرس أزيد من خمسة آلاف هكتار بشتائل الزيتون منها ألفين هكتار ببني سيدال لوطا و تم تسليم جزؤها الأكبر للفلاحين المستفيدين.

كما تلقى السيد الوزير بهذه المناسبة مجموعة من الشروحات حول سير معصرة الزيتون العصرية المنشئة بالمنطقة من قبل المديرية الإقليمية للفلاحة أثناء قيامه بجولة بكل مرافقها ابتداء من صهريج تفريغ ثمرة الزيتون إلى غاية تعليب المنتوج الزيتي بالقارورات.

 

مواضيع قد تهمك

2019-01-13
أترك تعليقك
1 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة - أريفينو الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

  • مروان مرواني
mhamd