المغرب يتراجع امام الجزائر ؟

22 أبريل 2024آخر تحديث :
المغرب يتراجع امام الجزائر ؟

قال معهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام (سيبري) إن الإنفاق العسكري المغربي انخفض للعام الثاني على التوالي، في المقابل تواصل الجارة الجزائر سباق التسلح، بزيادة سنوية هي الأكبر منذ 1974.

وذكر المعهد ذاته، ضمن تقرير جديد، الاثنين، أن الإنفاق العسكري المغربي خلال 2023 انخفض بنسبة 2.5 في المائة في عام 2023 إلى 5.2 مليار دولار، مشيرا في المقابل إلى ارتفاع الإنفاق العسكري الجزائري بنسبة 76 في المائة ليصل إلى 18.3 مليار دولار، قائلا: “هذا كان أعلى مستوى إنفاق سجلته الجزائر على الإطلاق وأكبر نسبة زيادة سنوية في إنفاقها منذ عام 1974”.

وحسب التقرير، تعتبر الجزائر والمغرب أكبر المنفقين عسكريا في منطقة شمال إفريقيا، إذ هما معًا شكلا 82 في المائة من الإنفاق العسكري في المنطقة في عام 2023.

وبلغ الإنفاق العسكري في شمال إفريقيا 28.5 مليار دولار في عام 2023، بزيادة تقدر بنسبة 38 في المائة أكثر من عام 2022، وبنسبة 41 في المائة أكثر من عام 2014.

وحسب الوثيقة نفسها، بلغ إجمالي الإنفاق العسكري في إفريقيا 51.6 مليار دولار في عام 2023، بمعدل 22 في المائة أعلى مما كان عليه في عام 2022، وأعلى بنسبة 1.5 في المائة من عام 2014.

كما بلغ الإنفاق العسكري في إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى 23.1 مليار دولار، وهو أعلى بنسبة 8.9 في المائة مما كان عليه في عام 2022، لكنه أقل بنسبة 22 في المائة مقارنة بعام 2014.

وعلى الصعيد العالمي، شهد الإنفاق العسكري أكبر زيادة له منذ أكثر من عقد في عام 2023 ووصل إلى أعلى مستوى له على الإطلاق عند 2,4 تريليون دولار، “جراء الحروب والتوترات المتزايدة في مختلف أنحاء العالم”، بحسب التقرير نفسه.

وارتفع الإنفاق العسكري العالمي بنسبة 6,8 في المائة عام 2023، وهو ما يمثل “أكبر زيادة سنوية منذ عام 2009”.

وجاءت الولايات المتحدة والصين وروسيا والهند والمملكة العربية السعودية في المراكز الخمسة الأولى من حيث الإنفاق العسكري.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


التعليقات تعليق واحد
  • متابع
    متابع منذ شهر واحد

    ماتنفقه الجزاءرمن ملاييرالدولارات لفاءدةشركات بيع السلاح في العالم ليس لوجه الله خصوصا وأن هذه الشركات لها لوبي قوي يتحكم في الحكومات وفي الفعاليات المؤثرة في العالم والجزاءر تعرف أنه لاتوجد حرب بينها وبين المغرب وماتدفعه من أموال مقابل اسلحةلاتصد عدوا ولا غازيا هو بمثابة رشوة مبطنةلصالح حكومةالفساد الدولية الموازية نظير شراء سكوتها عن استغلال الجزاءرالغاز والبترول في أراضي لاتعود لها وكذلك نظير دعمها لاحتلال أراضي دول شمال وشمال غرب إفريقيا .

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق