فتاة تتزعم عصابة متخصصة في السرقة بالمغرب؟

22 أبريل 2024آخر تحديث :
فتاة تتزعم عصابة متخصصة في السرقة بالمغرب؟

أصدرت غرفة الجنايات الابتدائية بالرباط، عقوبة عشر سنوات سجنا نافذا في حق فتاة، من مواليد 1993، تتزعم عصابة للاختطاف والاحتجاز والسرقة بيد مسلحة واستهلاك المخدرات.

كما أدانت شريكها بعقوبة 15 سنة سجنا نافذا، واعتبرت محاضر الضابطة القضائية أن الأولى هي المخططة للجرائم المقترفة، وصاحبة الفكرة، قبل أن تنقلب بهما سيارة مسروقة بين سلا الجديدة والرباط.

وفي تفاصيل الملف المثير الذي أوردته الصباح، فقد حيرت العصابة مصالح الدرك الملكي بتمارة وأمن الرباط وسلا الجديدة، بعدما نفذت الفتاة، رفقة شريكها، الجرائم المقترفة عبر الترصد لسائقين واستعطافهم من أجل نقلها، وبعدها تطلب منهم التوقف وتوهمهم بحمل زوجها أو شقيقها، فيستوليان على السيارة، ويدخلانها ضمن تطبيق للنقل الذكي، ويعملان على اختطاف الضحايا، ليبلغ عدد الفتيات اللواتي تعرضن للاختطاف والاحتجاز والسرقة بيد مسلحة إلى خمس، ضمنهن موظفات، إضافة إلى رجل يمتهن التجارة.

واستولى الفاعلان في العملية الأولى على سيارة بعدما توقف لهما الضحية الأول بحي القبيبات بالرباط، حينما أشارت إليه الفتاة، وبعدها حمل شريكها، وطلبا منه إيصالهما إلى تمارة مقابل 70 درهما، وبعد وصولهما، طلبا منه التوقف بعين اعتيق، بعدما تحججا بالبحث عن شقيق أحدهما بمنطقة خلاء، ثم استوليا على سيارته، بعد وضع سكين على رقبته، ولاذا بالفرار بطريقة هوليودية، تاركين صاحب السيارة في وضع مزر، خاصة أنه يعاني ضعف البصر، وبعدها تخليا عن سيارته بحي الرياض بالرباط.

وتشكل فتاة الضحية الثانية، إذ بعد نزولها من سيارتها من نوع “بيكانتو”، اعترضت سبيلها زعيمة العصابة لتطلب منها حملها بحجة سقوط حافظة نقودها في غفلة منها، وفور انطلاقتهما أشار لهما شخص وهو مسرع، لتطلب المتهمة من صاحبة السيارة التوقف لحمل شقيقها معهما، وبعد وصولهم إلى منطقة مظلمة، أشهرا في وجه الفتاة سكينا ورمياها خارج السيارة، بعدما استوليا عليها وعلى مبلغ مالي قدره 3800 درهم.

أما الضحية الثالثة، وهي فتاة أيضا، كانت بدورها على متن سيارة من النوع ذاته، حين فاجأها الفاعلان بنفق تحت أرضي مؤد إلى عين اعتيق، كما تعرضت الضحية الرابعة للاختطاف والاحتجاز والاستيلاء على سيارتها من النوع ذاته.

أما الضحية الخامسة فطلبت عبر تطبيق ذكي سيارة نقل، وحضرت زعيمة العصابة وشريكها فحملاها وجلست المتورطة إلى جانب الضحية بالمقاعد الخلفية، وهددتها بسكين لتستولي على حقيبتها اليدوية وهاتف ذكي ونظارات طبية ومبلغ 40 درهما.

كما طلبت المشتكية السادسة سيارة، عبر تطبيق النقل الذكي، لتحضر سيارة “بيكانتو” وعلى متنها المتورطان وطلبت منهما التوجه نحو مركب تجاري بطريق زعير، لكنهما غيرا الوجهة والتقطت الضحية صورة لتطبيقهما فجرى تجريدها من هاتفها وسلسلة عنق ذهبية وخاتم و600 درهم، وحاولت المتورطة الاعتداء عليها بسكين لكنها فشلت.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


التعليقات تعليق واحد
  • سيدي بابا مكناس -الخجل ال ابشيع
    سيدي بابا مكناس -الخجل ال ابشيع منذ شهر واحد

    غالب الظن أن البخلاء الذين لايرغبون في تقديم المعونة للأخرين في الطريق بإيصالهم عبر وساءل النقل هم من وراء هذه التمثيليات لتعزيز حججهم بعدم نقل أي كان حتى لو كان شخصا مسنا أو امرأة متعبة وكان على هؤلاء الفرحين الذبن يسوقون السيارات لأول مرة في عمرهم أن يرفضواالتوقف والسلام قاسح أحسن من كذاب و التغلب على مظاهرالحرج والخجل الدفينة أوالخوف المرضي ومشاعرالرغبة في الزحف المتأني والتي تعادي الأصحاء نفسياوالمتصالحين مع أنفسهم من افراد المجتمع .

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق