روبورتاج: ختامه مسك ذاك الذي عرفته اعدادية اصبانا بالناظور بتتويج هذا الصرح التربوي الشامخ..

الجيلالي الخالديآخر تحديث : الأربعاء 11 يوليو 2018 - 6:07 مساءً
روبورتاج:  ختامه مسك ذاك الذي عرفته اعدادية اصبانا بالناظور بتتويج هذا الصرح التربوي الشامخ..

أريفينو:جيلالي خالدي و فؤاد الحساني

ختامه مسك ذاك ما شهدته الثانوية الاعدادية اصبانا التي عرفت حفل تكريم السيد المدير المقتدر الاستاذ أزيرار حمادي الذي عرف بنبله و حسن خلقه  وتفانيه في خدمة التربية و التعليم أعطى الكثير لاعدادية اصبانا من حيث الارشاد و التهذيب و وجمالية المؤسسة و حسن التسيير  والتدبير ذاك ما يشهد به القاصي و الداني في عهده عرفت المؤسسة قفزة نوعية على مختلف المستويات حتى على مستوى نجاح التلاميذ و ضبطهم مما جعل الجميع يأسف لفراقه هذا المحيط الذي ألفه و أسس من خلاله أسرة من الاطر التربوية و الادارية و التلاميذ و أوليائهم و ما الحفل الرائع الذي أقيم من أجله إلا عربون حب و عرفان بالجميل شهادات قيلت في حقه و كانت نعم ما قيل في رجل عرف بالايثار و النبل و الاخلاص كما عرف الحفل تكريم الاستاذ المتقاعد السيد عبد القادر بودراع الذي قيلت في حقه شهادات تدل على استقامة الرجل و تفانيه في خدمة التعليم  و كان نبراسا لتلاميذه الذين أحبوه على اخلاصه و سهره على الرقي بجودة المنظومة التعليمية كما تم تكريم فئة من التلاميذ المتفوقين الذين احتلوا المراتب الاولى على مستوى المؤسسة لمختلف المستويات ..هكذا تكون جمعية أباء اعدادية اصبانا قد سجلت نقطة إيجابية في تاريخها بهذا التركيم الذي هو عرفان بالجميل و أعطت عنوانا بارزا للعمل التشاركي الهادف و البناء فهنيئا للسيد حمادي أزيرار و للسيد بودراع و لجمعية الاباء بهذا التتويج الذي يحسب لهم جميعا.

كما نوه الجميع بكلمة جمعية الاباء في حق المحتفى بهما من الاطر الادارية و التربوية في حق التلاميذ ممايدل على أهمية العمل التشاركي الذي أعطت فيه جمعية اباء اعدادية اصبانا عنوانا للجودة و المثالية

مواضيع قد تهمك

2018-07-11
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة - أريفينو الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

الجيلالي الخالدي