+صور: الناظوريون يعانون بمحطة الحافلات و المسؤولون يفتقدون شجاعة الحل رغم توفر الميزانية

arifiآخر تحديث : الجمعة 12 أكتوبر 2018 - 4:37 مساءً
+صور: الناظوريون يعانون بمحطة الحافلات و المسؤولون يفتقدون شجاعة الحل رغم توفر الميزانية

ز.بوعبدالسلام و مراد بلعلي

يعاني المئات من المواطنين يوميا خلال الايام الممطرة بالناظور، أثناء انتظارهم للحافلات بالمحطة الرئيسية، وذلك لافتقاد هذه الاخيرة لمنشئات خاصة تحمي المتوافدين على المحطة من التساقطات المطرية خاصة الصغار و العجزة.

فأثناء تواجد مراسل موقعنا الإخباري بعين المكان، مساء أمس الثلاثاء 09/10/2018، سجل عدد من منتظري قدوم الحافلات التي ستقلهم الى وجهتم ، (سجلوا) استيائهم من هذا الواقع المزري لذات المحطة وافتقادها للشروط اللازمة

وفي هذا السياق، استنكر عدد من الطلبة على الموقع العالمي للتواصل الاجتماعي فايس بوك، ما يعانونه خلال الايام الممطرة في ظل افتقاد هذه المحطة للمواصفات المطلوبة، هذا ويطالب عدد من الساكنة من شركة حافلات الناظور ومن مختلف الجهات المعنية، التدخل العاجل لإحداث التجهيزات اللازمة على المحطة السابقة الذكر للحد من هذه المعاناة المستمرة.

من جهة اخرى قالت مصادر مقربة للملف لأريفينو ان مشروع اعادة تهيئة محطة الحافلات موجود بالفعل و يتضمن بناء غطاء حديدي يقي المسافرين عناء الانتظار تحت المطر و الشمس.

و لكن هذا المشروع الذي تموله شركة فيكتاليا للحافلات يفتقد لحد الان التراخيص الضرورية كما يفتقد لشجاعة من عمالة الناظور في التعامل مع اوضاع المحطة.

حيث علمت اريفينو ان شركة فيكتاليا طلبت ضمانات من السلطات المحلية بحماية محطة الحافلات بعد تهيئتها من جحافل الفراشة و عربات الحمير التي تحتلها حاليا و الا تتحول مع مرور الزمن الى سوق مغطى للفراشة و هي الضمانات التي لم تحصل عليها لحد الان مما يوقف المشروع برمته.

مواضيع قد تهمك

2018-10-12
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة - أريفينو الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

arifi